حريق فيلا القاهرة الجديدة

مصطفى مدبولى وزير الاسكان

حدث أول أمس حالة حريق لإحدة فيلات القاهرة الجديدة وكانت الجاهزية الخاصة بجهاز الاطفاء التابع لقوات الحماية المدنية مثلة مثل كثير من إحتياجات المدينة التى لم تعمل بعد بكامل طاقتها التى لم تنفذ بعد ( بعافية شوية ), حيث عند وصول أول عربية إطفاء للفيلا إكتشف رجال الحملة إنقطاع خراطيم الإطفاء وعدم قدرتهم على فعل أى شىء . هل هذا يعقل ؟

حريق فيلا القاهرة الجديدة :

حريق فيلا القاهرة الجديدة
حريق فيلا القاهرة الجديدة

يقول المثل المصري” اللي مايشوفش من غربال يبقي اعمي “

بالامس القريب حدث حريق لجار لنا، وهب الجميع علي صفحات التواصل لمحاولة المساعدة ووصول المطافئ ،
وبفضل من الله وصلت المطافي، ربما متأخره وربما بعد ثواني.
المهم انه وفي لحظات بدأ الرجال بهمة ونشاط لاطفاء الحريق، ولكن كما نقل لنا الجار ، كانت الخراطيم مقطعة ؟؟؟؟
وجارتنا وصفت حال فيلتها وحالها وقالت

” الخسائر رهيبة في الدور اللي فوق لان المطافي لما جت اكتشفوا ان الخراطيم مقطوعا استنينا السيارة الثانية كانت النار اكلت كل شئ في الدور اللي تحت”

يعني وكأن طقم الاطفاء لاول مره يسحب الخراطيم دي, او انه مفيش حاجة اسمها ” تفتيش عام “ حتي من غير حرايق لمعرفة جاهزية الاطقم ومدي قدرتهم علي الوصول واطفاء الحريق بزمن محدد, هل دة يدل على عدم وجود تدريب ؟.
ويبقي السؤل الاخر، هل ياتري سيارة المطافي كان معاها ميه ؟
من المعروف ان ثقل المياه في نقلها يقلل من سرعة وصول سيارات الاطفاء في وقت قليل, يعني عدم قياس لكفاءه الوصول في زمن قياسي ؟
المهم طيب ياتري كان فيه جنفية حريق ؟وده السؤال الاعظم ؟؟
ياتري في مدينة زي مدينتنا ماهي كفاءة شبكة الحريق والتي تعتمد وجود حنفيات الحريق في تجمعات او شوارع او مربعات سكنية
فهل ياتري لاحظ ايا منكم ذلك ؟
فبالتأكيد نحن كمصريون لانعير اهتمام للسلامة والامان الا عندما تحدث لنا كارثة ونبدأ بالبكاء علي اللبن المسكوب بعد فوات الاوان ، فهل ياتري هناك شبكة للحريق بالمدينة ؟؟
ماذا اذا ما انقطعت المياه وهذا ما يحدث كثيرة ،هل هذه الشبكة منفصلة عن شبكة المياه العادية ( المفروض ) ؟
هل يتواجد بكل مسكن خرطوم في صندوق الحريق يمكن توصيله بهذه الحنفية لاطفاء الحراىق
( اشتراطات الدفاع المدني لرخصة البناء) دون الانتظار لوقت طويل لوصول المطافي ؟,

في النهاية من المعروف ان “مجلس الامناء” او ” المحليات ” هي من تقوم بدعم هذه الخدمات كما هو مذكور في قرار انشاء “مجلس الامناء” فهل ياتري مجلس امناء القاهرة الجديدة بكل هذه الميزانية موافق علي حالة هذه الخراطيم ؟
او ياتري كم عدد سيارات المطافئ التي بحاله جيدة لتخدم القاهرة الجديدة ؟
بالفعل ينطبق علي المجلس الموقر المثل المذكور في اول المقالة
الي متي سنظل هكذا ؟
هل من اللازم نتذكر المثل الذي يقول ” قدر ولطف ” طول الوقت دون فعل شىء ؟

ربنا يسلم الجميع من كل الشرور ، ولكن اين اموالنا يامجلس الامناء ؟
ولا هي حلال عليكم حرام علينا ، بس اعلموا انكم يطلق عليكم ” الامناء” مما يعني انكم امام الله قبلتم الامانه والا لم تعملوا بها وجب عليكم عند الله عقاب “خائن الامانه “، ونحن قد وكلنا الله فيكم . وفي نهاية البوست اطرح عليكم المسابقة استخرج من المقالة حجم الاخطاء والمسئوليات وحدد المسئول ؟
هل أنت ؟
أم المسؤل ؟ زمن هو المسؤل ليحاسب ؟

كل ما سبق هو حديث إفتراضى عن لسان حال قاتنى وملاك القاهرة الجديدة, الذى من المفترض عند إنتقالهم إلى القاهرة الجديدة ودفع الكثير والكثير من الاموال, أن يهنؤ بحياة أدمية على أقل التقديرات

Ads